Monthly Archives: نوفمبر 2012

في عيونهم

وكثير حتى الآن لم يروا في عيناه اللتان أنعم الله عليه بهما
ولم يتعلم بعقله وعلمه الذي وهب الله فرصة في حياته أن يتعلم ويتخرج من أرقى الجامعات
ولم يتخيل رغم سياحته في بلاد الله واختلاطه في مجتمعات الحداثة والديموقراطية والتقدم والفهم والريادة
ولم يقتنع رغم قناعاته الراقية وإيمانه بالحريات المطلقة والإنفتاح الإجتماعي
ولم يؤمن رغم إيمانه وامتلاكه لمصطلحات لا يمتلكها إلا منظروا الغرب الراقين

هؤلاء لا يرون ولا يتعلمون ولا يتخيلون ولا يقتنعون ولا يؤمنون
بوجود إنسان أردني متجرد
قد يغضب…قد يقلق…قد يصرخ…قد يهيج…قد يهب…قد يحب…قد يريد…قد يرغب…قد يحلم…قد يسأم…قد ينتفض…قد يتضجر…قد يسأم…قد يهدأ…قد يقول…قد يهتف…قد يهاجر…قد يتألم…قد ينتمي…قد يوالي…قد يحترق…قد ينسى…قد يهوى…قد يبكي…قد يدعو…قد يسبح…قد يؤمن…قد يدمع…قد يفرح… وقد وقد وقد

مازال الأردني في عيونهم غير موجودا
ومختفيا خلف الصور المنتشرة في الشوارع
والدعايات التي “أنا مع زين” “ومعيش أحلق بس معي أحكي ببلاش” “إنتمى”
ما زالت الأغاني متجاهلة للفظه
وأصوات ألحانها يعلو فوق صوت أحلامه وأنينه وأفراحه وأتراحه

لا يرون في هذه الجميع وجهه الأسمر
وعيناه المتلونتان
لا يعرفون أصلا ملامحه

شيباته التي ارتسمت على شعره المغبر لا يعرفون لونها
ولهجته التي تحكي تعثره بمآسي الزمن لا يفهمون معانيها

رسموا صورته في صفوف المصفقين
والمعيشين والحامدين لمكارم المولى المعظم

أو بين شعرات لحية ذلك “الشيخ”
وخمار تلك المرأة…وفوق ذلك البك أب الأزرق
صوته أهملوه وأنصتوا لأصوات المكبرات
ولون شماغه الأحمر غضوا عنه البصر وأعجبهم أحمر الرفاق

لا يتصورون أنك قد تغضب لأنك تريد أن تغضب
لا يتصورون أنك قد تحب لأنك تريد أن تحب
لا يتصورون أنك قد تأسى لأنك تريد أن تأسى
لا يتصورون أنك قد تنزل الشارع لأنك تريد أن تنزل الشارع
لا يتصورون أنك قد تفعل لأنك تريد أن تفعل

ما زالوا يتصورونك كائنا حيا…يريد أن يسكن ويأكل…ولكن أن تريد شيئا آخر
فما زلت في تصورهم دون هذه الإرادة
وأنت لا تريد بل غيرك يريد عنك
باختصار إنهم يؤمنون بوجود الله ولا يؤمنون بوجودك

حفظ الله الأردن دولة وأرضا وشعبا ومؤسسة